منتدى صناع الامل


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ما هي استعمالات الألوان المختَلِفة؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 102
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 06/06/2008

مُساهمةموضوع: ما هي استعمالات الألوان المختَلِفة؟   الأربعاء يوليو 16, 2008 4:54 pm

ما هي استعمالات الألوان المختَلِفة؟





التيتانيوم" (Titanium) هو أكثر الألوان الزيتية البيضاء كثافة وأنصعُها بياضاً. وهو واسع الإستعمال ولا يتفاعل كيميائياً مَعَ الألوان الأُخرى. الأبيض "فلايك" (Flake Whaite) هو الأسرع في الجفاف والأكثر مرونَة – واسِع الإستعمال في الرسم الأولي. الأبيض الزنك (Zinc White) الأقل كثافَة والأبطأ في الجفاف. يميل إلى الجفاف لِيُنتْج نهاية هَشة ويُستخدم في إعداد الألوان الخفيفة للصقل.







ما هي استخدامات سكينة مزج الألوان؟





نستعمِل لأغرض متعددة. مثل مزج الألوان على لوحة الألوان (البليتة (Palette)



وتنظيف أو إزالة الألوان عن قماش الرسم. أما سكينة الرسم (في بعض الأحيان يخلط البعض بينها وبينَ سكينة مزج الألوان) لها شفرة على شكل ذراع كي تسمح للمرء بِأن يستخدِمُها على قماشة الرسم لِيُنتِجَ ما يدعى بِـ "رسومات لوحة السكين".









متى يمكنني الطلاء بالفرنيش (Varnish)؟





يُنصح أن يترك الرسم الزيتي لِمُدة تتراوح من 6 إلى 12 شهراً. ينشف الزيت بالتأكسد وليسَ بالتبخر كما هو شأن الألوان المائية. لكِن قد يستخدم الفرنيش فوقَ رسم آخر أو كصقل أولي للعرض. ويمكن أيضاً استخدام رشة خفيفة مِنَ البخاخ (Clear) للمسات الأخيرة وَمَعَ أنَّهُ مُصَمم أساساً كفرنيش للرسم قابِل للإزالة بعْدَ مُدَةٍ طويلة سواء اُسْتُعْمِلَ مِنَ البخاخِ الخالي من مادة CFe أو عن طرق الفرشاة.



إنَّهُ يجف بِسرعَة ليعطي طبقة صافية وَمَرِنة لا يصفر ولا يُهوج الرسم ويمكن إزالَتَهُ بواسطة التربنتين أو المحاليل المُناسِبة الأُخرى.









كيف أخفف كثافة الألوان الزيتية وأزيد مِن تدفُقِها من دون إضافة اللون؟





مبدئياً، إن زيت "اللنسيد" المُصفى والخالي من أي مجففات أُخرى سيُقَلل من الكثافة ويُحَسِّن اللمعان. ويعتبر الزيت الأحمر الفاتح المُصفى مثالياً للإستخدام مًعً الألوان الباهِتة والبيضاء. زيت "ستاند لنسيد – Linseed Stand Oil"



هُوَ متبلمر (بوليميراير). وَبِمعنى آخر تمت معالجَتَهُ لِيُصْبِحَ أكْثَرَ لزاجة وَيَجف في وقت أسرع من زيت "اللنسيد" الصافي. هذِهِ الزيوت كلها تُقلل من آثار الفرشاة.









صناعة الألوان



توجد الألوان الآن في جميع المكتبات، وهي مستخلصة كيميائيا من مركبات معدنية وعضوية، منها مايذوب في الماء والكحول، ومنها مايمزج بالزيت وغيره.

ومعظم الألوان يمكن مزجها مع بعضها بدون أي ضرر، إلا أن بعضها قد يتفاعل كيميائيا فيفسد اللون المطلوب، وبالتالي يفسد جمال اللوحة ويضيع رونقها. وليست العبرة بكثرة الألوان في اللوحة بل بانسجامها مع بعضها.

والألوان منها ماهو شديد وكثيف، ويحتاج إلى كمية كبيرة من الزيت، ويستعمل غالبا في تلوين المسطحات الأولى من اللوحة، ومنها ماهو خفيف وشفاف، ويستعمل بمسحات خفيفة .



طريقة استخدام الوسيط مع الألوانيتم



استخدام الألوان من الأنبوبة مباشرة، أو يمكن مزجها مع الزيت والمخفف، وهذا مايطلق عليه الفنانون كلمة "الوسيط ". والوسائط مهمة لفرد الألوان ومنحها الليونة المناسبة، ومن أشهر هذه الوسائط التي يتم استخدامها مع الألوان الزيتية هو خليط زيت بذر الكتان والتربنتين والكحول الأبيض: 60% زيت، 40% مخفف، ومفعول زيت بذر الكتان يظهر بعد جفافه ليعطي تأثيرا لامعا، وهو الذي يقاوم التشقق. ويُفضل استخدام زيت بذر الكتان النقي أو المعصور على البارد لأنه يجف دون اصفرار.

والنوع الموجود في الأسواق هو الزيت المغلي الذي يحتوي على شوائب تسبب اصفرار اللون.

يعتبر التربنتين من أكثر المخففات استعمالا، ويعتبر الكحول الأبيض مماثلا للتربنتين ولايتسبب بصداع أو حساسية والتي يشكو منها بعض الفنانين عند استخدامهم للتربنتين. وللكحول الأبيض رائحة أقل نفاذا من التربنتين، ويمكن حفظه دون أن يفسد أو يتلف .

وتوجد زيوت جاهزة للتلوين الزيتي تباع في المكتبات. ويوجد أيضا وسيط أساسه الألكيد يباع تحت اسم Liquin، ومن مميزاته أنه يناسب الاستعمال فوق اللوح الملونة بالزيت للتلميع بعكس زيت بذر الكتان الذي يسيل ويسقط عند استعماله لهذا الغرض






إليكم هنا،،،خطوات رسم لوحة لمنظر طبيعي














































أتمنى أن أكون قد حقت الهدف،،،وأفدت



ملحوظة،،،بعض سطور هذا الموضوع منقولة

والموضوع بأكمله مأخوذ وملخص عن بعض كتب تعليم الرسم






الرسم بالألوان الزيتية


--------------------------------------------------------------------------------

إن اللوحات المرسومة بالألوان الزيتية هي الأكثر وجوداً في المعارض والمتاحف الفنية . وهي لا تحظى باحترام و تقدير متذوقي الفن وحسب ، بل إنها تقطف أفضل الأسعار.

والرسم بالألوان الزيتية أيسر من سواه في مطاوعته للرسام ، فليس فيه الصعوبة التي يلاقيها الرسام في عمله بالألوان الأخرى .

وينفرد الرسم الزيتي بميزة بقاء اللوحة المنفذة به سنين كثيرة إذا أحسن اختيار السطح والألوان ، وتحاشى الرسام الأخطاء أثناء عمله .

أوغست رينوار : على رصيف المقهى

الأدوات والمواد :

يستعمل في الرسم الزيتي نوعان من الفراشي :النوع الهلبي الخشن "Bristle Brushes" ، والنوع السموري الناعم "Sable Brushes"

تمتاز الفراشي الهلبية بأطرافها المتشبعة التي تحتفظ بكمية أكبر من الطلاء ، وتناسب بالتالي الطليات الأسمك ، وتمتاز الفراشي السمورية بأطرافها المستدقة التي تلتقط كمية أقل من الطلاء ، وتناسب بالتالي الطليات الأرق .

كما تستعمل الفرشاة العادية التي تطلى بها جدران المنازل في تغطية المساحات الكبيرة على اللوحة .

يفضل استعمال فرشاة خاصة بكل فصيلة من الألوان المتقاربة ، وينبغي ، بعد كل أداء باللون ، مسح الفرشاة بقطعة قماش نظيفة ، وعند الانتهاء من العمل ، لا يجوز ترك الفرشاة والألوان فيها ، وإنما تنظف جيداً بالنفط أولاً ثم بالماء والصابون .

يستخدم الرسام في الرسم الزيتي نوعيين من السكاكين : النوع الأول لمزج الألوان على الباليتة ، والنوع الثاني لطلي الصورة بالألوان .

ويرتب الرسام ألوانه المختارة على الباليتة ، فيضع عليها الألوان الأساسية وعدداً من الألوان الفرعية ، ويكثر من اللون الأبيض الذي يحتاجة لتخفيف الألوان.

يباع القماش الخاص بالرسم الزيتي جاهزاً في المكتبات المتخصصة ببيع معدات الرسم و التلوين ، ويختلف سعره تبعاً للجودة والصنف .

ويستطيع الرسام أن يرسم رسومه على أنواع أخرى من ألواح التصوير كالورق المقوى "Cardboard" والماسونيت "Masonite" والخشب المضغوط "Chipboard" والخشب الماهوغاني "Mahogany" والنحاس "Brass" والألومنيوم "Aluminium".

ولابد من تحضير ألواح التصوير قبل استخدامها ، وذلك بإضافة الأساس إليها.

وهناك مادتان شائعتان اليوم كأساس : الطلاء الأبيض الزيتي "White Lead Oil Paint" والمستحلب البوليمري الأكريليكي "The Acrylic Polymer Emulsion".

ولاتحتاج الصفائح المعدنية كالنحاس والألومنيوم إلى أي نوع من الأساس ، بل ينبغي أن تخشن قليلاً بفرشاة قاسية كي تلتقط الألوان الزيتية وتعطيها رونقاً مميزاً .

اوجين بودين : منظر بحري

التقنية:

هناك بشكل عام أسلوبان متباينان في التلوين الزيتي : أسلوب التخطيط الأولي للصورة وأسلوب الطلي المباشر .

1 - التخطيط الأولي للصورة :
إن التخطيط الأولي للصورة هو أسلوب اعتمده وما زال يعتمده كبار الفنانين .
وبموجب هذا الأسلوب تُخطط الصورة المراد رسمها مباشرة على قماشة الرسم بالفحم أو بطلاء زيتي مخفف بالتربنتين ، مع الأخذ بعين الاعتبار أن التخفيف الزائد بالتربنتين يجعل الطلاء الزيتي يتناثر فوق قماشة الرسم تاركاً آثار شعيرات الفرشاة عليها ، وهذا ما ينبغي تجنبه .

بعد تخطيط الصورة ، يحدد الرسام مواضع الأضواء والظلال عليها ، ويبدأ بتلوين أرضية اللوحة و المساحات الكبيرة بالألوان المطابقة لعناصر الموضوع الذي اختاره ، ثم يبدل الفرشاة الكبيرة بفرشاة صغيرة يلون بها الخطوط البارزة والتفاصيل الدقيقة .وبعد وضع اللمسات الأخيرة ، يدهن سطح الصورة بالورنيش ليكسبها اللمعان ويحفظها من التلف .

2 - الطلي المباشر:إن الطلي المباشر هو أسلوب قديم اعتمده فنانون كبار من بلدان مختلفة .
لقد أضاف تيتيان (1489-؟) الطلاء إلى لوح التصوير من دون تخطيط أولي للصورة ، راسماً ، إذا جاز التعبير ، وملوناً في الوقت نفسه .

وأخذ فان غوغ (1853-1890) العدة ولوح التصوير إلى خارج المرسم ليرسم من الطبيعة مباشرة على طبقة لونية تحتية خفيفة ، أو من دونها .

واعتماد مانيه(1832-1883) أسلوباً من أساليب الطلي المباشر هو تلوين الرطب wet-into-wet . وبموجب هذا الأسلوب تكون الطلية الأولى رطبة عندما يباشر التلوين فوقها ، بحيث تتلاقى الألوان بتأنٍ .

أما ترونر (1775-1851) فقد أدرك قبل الانطباعيين بزمن طويل إمكانات الطلي المباشر الواسعة ، ويظهر ذلك بوضوح في دراساته للمناظر الطبيعية .

إن الفكرة العامة الكامنة وراء الطلي المباشر هي إنجاز الصورة بسرعة ، وغالباً في جلسة واحدة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al2amal.yoo7.com
 
ما هي استعمالات الألوان المختَلِفة؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى صناع الامل :: منتدى المواهب والابداع :: تعليم الرسم-
انتقل الى: